آخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار / اخبار عن السويد / القرنبيط علاج فعال لمرضى السكري

القرنبيط علاج فعال لمرضى السكري

الأربعاء, يونيو 21st, 2017

كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون سويديون أن القرنبيط ربما يكون علاجًا فعالًا لمرض السكري النوع الثاني. ووجد الباحثون أن في براعم القرنبيط مركبًا يؤدي إلى تحسن ملحوظ في مستويات السكر لمن يعانون من مرض السكري النوع الثاني، خاصة لأولئك الذي يعانون من السمنة المفرطة.

وينشأ مرض السكري عندما يكون الجسم غير قادر على إنتاج الأنسولين بفاعلية، ما يتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم بنسبة كبيرة، وما لم يتم التحكم في مستويات “الجلوكوز” في الدم يمكن أن تحدث مضاعفات خطيرة، مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية وتلف الأعصاب والفشل الكلوي.

وبحسب الخبراء فإن المركب الموجود في القرنبيط ويسمى “السلفورافان” يعمل على الحد من كمية “الجلوكوز” التي تنتجها خلايا الكبد. وتقوم بعض الأدوية بذات الدور في مساعدة مرضى السكري في إدارة مستويات السكر في الدم، لكن لا يستطيع بعض المرضى استخدامها بسبب آثارها الجانبية الشديدة، التي تشمل تلف الكلى. ومن هنا يعد “السلفورافان” البديل الآمن الذي يلبي حاجات هؤلاء المرضى.

وتم تطبيق الدراسة على فئران تجارب لديهم داء سكري من النوع الثاني، تم حقنها بهذا المركب لقياس مدى التحسن. وبالفعل لاحظ الباحثون تحسنًا كبيرًا في الحالة. ومن ثم تم إعطاء المركب لنحو 100 من البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة وداء السكري لمدة 12 أسبوعًا ورصد انخفاض ملحوظ في مستويات السكر لديهم. وانتهى الباحثون إلى أن القرنبيط يمكن أن يستخدم في علاج مرض السكري وأمراض أخرى.

عن Wissam Moukayed