آخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار / اخبار عن السويد / تعرف على الدول الأوروبية التي تحظر الحجاب والبرقع وموقف السويد من المحجبات

تعرف على الدول الأوروبية التي تحظر الحجاب والبرقع وموقف السويد من المحجبات

الجمعة, أبريل 28th, 2017

لا يزال حجاب المرأة المسلمة وارتداء البرقع في الكثير من بلدان العالم يثير الجدل في المحافل السياسية والإجتماعية، فالحجاب والذي ربطته الكثير من تلك الدول التي تتبجح وتدعي الحرية بالتطرف إنعكس على مجتمعاتها التي باتت تخشى المرأة المحجبة، كما لم يخفي تأثيره على أولئك النسوة اللاتي يمارسن حريتهم الدينية. فالكثير منهن طردن من وظائفهن وأخريات تم رفضهن في العديد من مقابلات العمل بسبب إرتداء الحجاب. وللأسف ذهب الأمر إلى أبعد من ذلك في بعض الدول عبر الإعتداء على المحجبة بالضرب في الأماكن العامة، كتلك التي شاهدها الكثيرون في مترو الأنفاق بألمانيا منذ شهور. لكن في المقابل هنا دولاً تركت حرية إرتداء الحجاب لأصحابها ولم تتعامل مع المرأة المحجبة بموجب لباسها أو ما تضعه على رأسها. دول الإتحاد الأوروبي والتي ترفع هي أيضاً شعارت الحرية كان لكل منها منظورها الخاص تجاه قضية الحجاب والبرقع.

السويد والتي تعد من أرقى دول الإتحاد الأوروبي حالها حال جيرانها الاسكندنافيين الدنمارك وفنلندا سمحت للمدارس والإدارات والشركات أن يقرروا هذه المسألة بأنفسهم دون اللجوء لسن تشريعات وقوانين تحظره، في حين الجارة النرويج قالت حكومتها في أكتوبر / تشرين الأول 2016 أنها تسعى للوائح تحظرتغطية كامل الوجه في المدارس والجامعات.

ألمانيا- النواب الألمان طالبوا يوم أمس الخميس على حظر جزئي على “تغطية الوجه”. لكن نص المطالبة لا يذكر على وجه التحديد الحجاب الإسلامي الكامل ولكن تم رسمها بوضوح مع البرقع.

المستشارة أنجيلا ميركل في ديسمبر / كانون الأول 2016 قالت أنه “يجب حظر الحجاب الكامل أينما كان ذلك ممكناً من الناحية القانونية”. ووفقا للتشريع، يجب أن يكون وجوههم مكشوفة لموظفي الخدمة المدنية والمسؤولين، بمن فيهم القضاة والجنود. كما ينص القانون الذى يجب ان يوافق عليه مجلس الشيوخ البرلماني على أنه يمكن ايضاً أن يطلب من النساء إزالة غطاء الوجه من أجل مطابقتهن مع صورة الهوية.

فرنسا- تعد أول دولة أوروبية تحظر الحجاب الكامل في الأماكن العامة عبر قانون بدأ سريانه في أبريل 2011. وأيدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان حظر البرقع في عام 2014، ورفضت الحجج القائلة أن الحجاب الكامل الذي يغطي الوجه تحرم صاحبته من الحرية الدينية. وقد أسفر القانون عن اعتقال نحو 1600 شخص منذ دخوله حيز النفاذ، وغرامات وصلت إلى 150 يورو.

النمسا- قال المستشار النمساوي /كريستيان كيرن/ في كانون الثاني/يناير أنه سيسعى إلى حظر تغطية كامل الوجه بالبرقع.

بلجيكا- يخضع ارتداء البرقع للقانون الصادر في 1 يونيو / حزيران 2011 الذي يحظر “الظهور في الأماكن العامة مع وجه ملثم أو مخفي كلياً أو جزئياً، بطريقة لا يمكن التعرف عليها”. قد يؤدي لمخالفات وغرامات، أو السجن لمدة تصل إلى سبعة أيام.

بريطانيا- لا يوجد قانون يقيد ارتداء الملابس لأسباب دينية. إلا أن وزارة التربية نشرت في آذار / مارس 2007 توجيهات تسمح لمديري المؤسسات العامة والمدارس الطائفية بحظر النقاب.

بلغاريا – في أيلول / سبتمبر 2016، وافق المشرعون البلغاريون على قانون يحظر ارتداء الملابس العامة التي تغطي جزئياً أو كلياً الوجه، مع استثناءات لأسباب صحية أو مهنية.

إيطاليا- من شأن قانون عام 1975 الذي يهدف إلى حماية النظام العام، أن يجعل من غير القانوني تغطية الوجهه في الأماكن العامة، ولكن المحاكم قامت بشكل منهجي بتحركات محلية لاستخدام الحظر المفروض على تغطية كامل الوجه بالبرقع. وقد حظرت منطقتان مناهضتين للمهاجرين /لومباردي وفينيسيا/ البرقع وتغطية الوجه في المستشفيات والأماكن العامة.

هولندا- من شأن التشريع الذي أقره مجلس النواب في تشرين الثاني / نوفمبر 2016 والذي يدرسه مجلس الشيوخ حاليا أن يحظر ارتداء البرقع والخوذات وأقنعة الوجه في وسائل النقل العام وكذلك المدارس والمستشفيات والمباني الحكومية. وستؤدي المخالفات إلى غرامة تصل إلى 405 يورو.

سويسرا- صوت مجلس الشيوخ السويسري فى وقت سابق من هذا العام ضد مشروع قانون حول حظر البرقع على مستوى البلاد. وفي منطقة تيتشينو الجنوبية، تم حظر البرقع منذ 1 يوليو 2016، ويواجه المخالفون غرامة بحد أدنى 100 فرنك سويسري (95 دولاراً). وتسعى مجموعة من الأفراد حالياً للحصول على توقيعات لإجراء استفتاء وطني حول هذه القضية.

عن Wissam Moukayed