آخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار / اخبار عن السويد / حوالي 300 شخص غادروا السويد للقتال في سوريا والعراق

حوالي 300 شخص غادروا السويد للقتال في سوريا والعراق

الخميس, يونيو 15th, 2017

ذكر تقرير لجهاز الأمن السويدي /سابو/ أن ما يعادل شخصاً من بين خمسة أفراد سافروا من السويد للانضمام إلى الجماعات الجهادية المسلحة في العراق وسوريا يقل عمره عن 19 عاماً. ويقدر جهاز الأمن السويدي /سابو/ أن حوالي 300 شخص سافر إلى العراق وسوريا للانضمام إلى الجماعات المسلحة بين عامي 2012 و 2016. وقد أجرى الباحثون في جامعة الدفاع السويدية بحثاً لــ 267 حالة منهم، لدراسة المقاتلين الأجانب الذين باتوا تحت الأضواء خلال النقاشات الرئيسية للإتحاد الأوروبي.

ووجد الباحثون أن ما مجموعه 18% من الأشخاص الذين غادروا السويد للقتال ضمن الجماعات الجهادية كانت أعمارهم تتراوح بين 19 عاما أو أقل، مقابل 60% تراوحت أعمارهم بين 20 و 29 عاماً. وبينت الدراسة أن معظمهم كانوا من الرجال (76 %) و 24 % من النساء. لكن عدد النساء المشاركات في النزاع المسلح ارتفع بشكل ملحوظ بعد عام 2012 ليشكلن حوالي 40%من المقاتلين الأجانب بمناطق النزاع خلال عامي 2014 و 2015.

الدول التي أتوا منها

وأضاف التقرير أن ثلاثة أرباع الأشخاص الذين غادروا السويد للانضمام لتلك الجماعات هم مواطنين سويديين و 34% منهم ولدوا في السويد. أما الذين ولدوا خارج السويد، فقد أتوا من من 38 بلداً مختلفاً، مثل شمال أفريقيا والقرن الأفريقي والشرق الأوسط.، وبعضهم جاء من يوغوسلافيا السابقة وروسيا. ما يوضح أن أولئك الذين التحقوا بصفوف الجماعات المسلحة هم ليسوا مجموعة متجانسة، بل خليط متعدد الأعراق.

الأحياء التي يقطنون بها في السويد

وأوضح التقرير أن أربعة من كل خمسة أفراد منهم، يقطنون في واحدة من المقاطعات السويدية الأربع: فاسترا غوتالاند في غرب السويد، والعاصمة ستوكهولم، وسكونا في الجنوب، وأوربرو في وسط السويد. أيضاً أكثر من 70 % يعيشون بإحدى مناطق السويد التي تعتبر ضعيفة اجتماعياً واقتصادياً.

وخلص التقرير إلى أن أعداد المقاتلين الأجانب انخفضت مقارنة ببداية الصراع. ويعتقد أن ما مجموعه 98 منهم غادر السويد للمرة الأولى عام 2013 مقارنة مع خمسة أشخاص العام الماضي 2016. كما عاد اثنان من كل خمسة أشخاص إلى السويد ثانية خلال أيلول / سبتمبر 2016، في حين يعتقد أن 49 شخصاً من أصل 267 لقوا مصرعهم في النزاع.

عن Wissam Moukayed