آخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار / اخبار عن السويد / لن تسنشق الكربون في السويد بحلول عام 2045

لن تسنشق الكربون في السويد بحلول عام 2045

الأربعاء, يونيو 21st, 2017

التزمت السويد بخفض انبعاثاتها الصافية من الكربون إلى الصفر بحلول عام 2045، لتصبح أول بلد يرفع من طموحات الكربون بشكل كبير منذ اتفاق باريس في عام 2015. وقد تم وضع قانوناً جديداً من قبل لجنة مشتركة بين الاحزاب تم تمريره بأغلبية ساحقة فى البرلمان بـ 254 صوتاً مقابل 41.

وينشئ التشريع الجديد مجلساً مستقلاً لسياسات المناخ، يتطلب خطة عمل يتم تحديثها كل أربع سنوات. وكانت السويد قد التزمت من قبل بأن تصبح محايدة للكربون بحلول عام 2050. وهي تحصل بالفعل على 83 % من الطاقة الكهربائية باستخدامها للطاقة النووية والكهرومائية، بعد أن نجحت بتحقيق هدفها لعام 2020 وهو 50% من الطاقة المتجددة قبل الموعد المحدد بثماني سنوات.

ولتحقيق الوضع المحايد للكربون، سيركز البلد على خفض الانبعاثات الناجمة عن وسائل النقل، عن طريق زيادة استخدام الوقود الحيوي والسيارات الكهربائية. كما تخطط السويد لخفض الانبعاثات المحلية بنسبة 85% على الأقل، وتعويض الانبعاثات المتبقية عن طريق زراعة الأشجار أو الاستثمار في المشاريع بالخارج.

ويمكن أن يشكل خفض الانبعاثات الناجمة عن النقل تحدياً بسبب المقاومة العامة، ولكن السويد تتمتع بمستويات عالية على نحو غير عادي من الدعم للسياسات الخضراء، وعليه يعتقد خبراء البيئة أن هذا البلد لديه فرصة كبيرة للنجاح.

عن Wissam Moukayed