آخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار / اخبار عن السويد / 5000 مجرم و200 شبكة إجرام في 61 منطقة بالسويد

5000 مجرم و200 شبكة إجرام في 61 منطقة بالسويد

الأربعاء, يونيو 21st, 2017

قدم رئيس الشرطة الوطنية في السويد تقريراً جديداً زاد خلاله من عدد المقاطعات المصنفة على أنها ضعيفة أمنياً أو معرضة للخطر بوجه خاص. ويتبع التقرير، تقريراً آخر رفيع المستوى صدر عام 2015 أدرجت خلاله 53 منطقة تحت مسمى المناطق المعرضة للخطر، من بينها 15 منطقة تعتبر ضعيفة أمنياً بشكل خاص.

وفي التقرير الجديد، توجد الآن 61 منطقة مدرجة في القائمة تضم حوالي 5000 مجرم و 200 شبكة إجرامية. منها 23 منطقة معرضة للخطر بوجه خاص، و 6 مناطق معرضة للمخاطر (المناطق المعرضة بشدة لأن تكون خطيرة) و 32 معرضة للخطر. مصطلح no-go zone “عدم الذهاب للمنطقة” الذي اشتهر في بعض وسائل الإعلام الدولية في عام 2015 وهو مصطلح يطلق على المناطق الخطرة ذات نسبة الجريمة المرتفعة وتعد مناطق ضعيفة اقتصاديا واجتماعيا، تم استخدامه من قبل احدى الصحف السويدية لتسمية هذه المناطق، لكن الأمر رفض بشدة من قبل الشرطة وخدمات الطوارئ.

وفي المناطق المعرضة للخطر بوجه خاص، توجد في كثير من الأحيان هياكل مجتمعية موازية، وتطرف ديني، والشرطة يجب عليها أن تكيف بانتظام أساليبها إزاء الحالة المتقلبة. وكثيراً لا يتم الابلاغ فيها عن الجرائم، إما خوفاً من الانتقام أو لأن السكان يعتقدون أن ذلك لن تؤدي إلى أي شيء. وهناك أسباب عديدة وراء ارتفاع عدد المناطق في السويد منذ التقرير الأخير عام 2015.

ففي بعض المناطق تدهورت الحالة، ولكن السبب الرئيسي لزيادتها هو أن الشرطة قامت بتنقيح أساليب جمع البيانات لتمتلك صورة أفضل عن الحالة اليوم. وتمكنت الشرطة في بعض المناطق من تحسين الوضع من خلال تخصيص ضباط اضافيين لتلك المناطق وتركيب كاميرات مراقبة للقضاء على تجارة المخدرات وتجارة الاسلحة المفتوحة.

وذكر رئيس الشرطة أن تلك المناطق تتفاوت فهي تمتلك أشياء سيئة في بعض المجالات لكنها تمتلك أيضاً أشياء جيدة بمجالات أخرى، مؤكداً أن الشرطة لن تكون قادرة على حل الوضع بمفردها. أخيراً أوضح رئيس الشرطة الوطنية أن منطقة /سيفيد/ Seved في مالمو تعد واحدة من المناطق التي قد تكون على الطريق الصحيح ومن المحتمل أن يتم إزالتها من القائمة في غضون عامين برغم أن الشبكة الإجرامية لا تزال موجودة فيها، إلا أنها أصبحت أقل بكثير مما كانت عليه و لا يوجد تجنيد جديد، وليس هناك من الأعضاء الأصغر سناً متصلاً بهذه الشبكة.

عن Wissam Moukayed