آخر الأخبار
الرئيسية / القادمون الجدد / قلعة كالمار KALMAR

قلعة كالمار KALMAR

الأربعاء, فبراير 22nd, 2017

كالمار مدينة تقع في الجنوب الشرقي للسويد على بحر البلطيق . كانت مقرا للكنيسة السويدية بين عامي 1602-1913 . وهي من أقدم المدن المعروفة في الدول الاسكندنافية . تتمتع بأنها مقر السياحة في منطقة الجنوب واغلب سياحها من الالمان . وفيها جزيرة اولاند التي يقع فيها مقر العائلة المالكة السويدية الصيفي .

شهد القرن الثاني عشر بداية بناء قلعة المدينة وبرجها الدائري الذي خصص للحراسة و المراقبة واستمر العمل في بناء البرج حتى القرن الثالث عشر . كان يوم 13 يوليو من عام 1397 يوماً مميزاً في تاريخ كامار حيث تم التوقيع على معاهدة الإتحاد بين السويد النروج و الدنمارك بدعوة من ملكة الدنمارك مارغريت تلك المعاهدة التي عرفت لاحقاً تحت اسم اتفاقية كالمار، وتم اختيار كالمار للإجتماع بسبب موقعها وقربها من الحدود الدنماركية في ذلك الوقت ” محافظات بليكينج، هالاند وسكانيا، وكانت جزءاً من الدنمارك” ، كما برز اسم كالمار في عدة حوادث تاريخية كان من ابرزها ما عرف باسم حمام الدم عام ١٥٠٥ أعيد بناء قلعة كالمار على يد الملك غوستاف فاسا عام 1540 بشكلها الحالي وفي عام 1602 دخلت كالمار في ظل الابرشية و بني فيها كاتدرائية زينت برسوم نيقوديموس تيتشينو الاكبر وافتتحت عام 1703. عانت كالمار من حروب عدة ، منها حرب 1611 و التي استمرت لثلاث اعوام وحرب سكانيان في عام 1670 وعانت قلعتها خلالهما من حصار خانق استمر ل 22 عام دون أن تسقط . بعد معاهدة روسكيلد عام 1658 بدأت الاهمية الاستراتيجية لكالمار بالانحسار وخاصة بعد عملية ترسيم حدود الجنوب بين السويد و الدنمارك التي جرت عام 1689 بعدها أنشأت السويد قاعدة بحرية في كارلسكيرونا لتتخلى بذلك كالمار عن كونها أهم المواقع العسكرية في السويد .

عن Wissam Moukayed