آخر الأخبار
الرئيسية / القادمون الجدد / الحقائق التي صدمت الكثيرين ممن حضروا إلى السويد

الحقائق التي صدمت الكثيرين ممن حضروا إلى السويد

الثلاثاء, فبراير 21st, 2017

هنا العديد من الأمور التي تعد صادمة للعديد من المهاجرين الذين قدموا إلى بلد الأحلام السويد. وبالرغم من أن هذا البلد يعد من البلدان الأوائل من حيث الرفاهية والتقدم إلا أن هذه الأمور غيرت نظرة الكثيرين منا للسويد.

نبدأ بالحصول على الإقامة والتي هي أساس البدء في هذا البلد، فالكثيرين اصطدموا بهذه المشكلة التي كلفتهم الكثير من الوقت والعمر. طبعاً كل الجنسيات العربية تواجه صعوبة الحصول على الإقامة ما عدا السوريين الذين يعد وضعهم خاصاً نوعاً ما.

2- مشكلة السكن والتي تأتي بعد الحصول على الإقامة، خاصة لأولئك الذين يطمحون للعيش في مدن السويد الكبرى والتي تعد حلم الكثيرين.

3- الحصول على العمل، تعد أيضاً من الأمور الصعبة وقد يتطلب منك الأمر أحياناً أن تعمل في مجال لا يمت بصلة لإختصاصك أو تضطر إلى دراسة اختصاص آخر أكثر طلباً في سوق العمل.

4- اللغة، والتي تعد العائق الأكبر فبدونها لا يمكن للمرء الاندماج بشكل صحيح في المجتمع السويدي أو دخول سوق العمل من الباب الصحيح والإبداع فيه.

5- العزلة الاجتماعية التي يعاني منها العديد ممن حضروا لهذا البلد. خاصة أولئك الذين أتوا من البلدان العربية والتي تتمتع بعلاقاتها الاجتماعية الجيدة. فالفرد لا يشعر بالملل إطلاقاً في جو يحيط به من كل حدب وصوب، الجيران والأصدقاء والأقارب.على العكس هنا تماماً في السويد.

6- الدراسة والتي معظمها مجاني للمقيمين في السويد إلا أن هناك عوائق تتمثل في اللغة أو عدم القدرة على التنسيق بين العمل والدراسة والأسرة.

7-. الحرية الزائدة والتي تعد بمثابة صدمة للعديد من الأسر المحافظة خاصة تلك التي لم يكن لديها أية فكرة عن السويد قبل المجيء إليها، الشيء الذي تسبب بمشاكل أسرية عدة.

8- الطقس البارد وطول الشتاء وفترات الظلام .

9-الاستثمار والتكلفة العالية للمشاريع وارتفاع نسبة الضرائب.

10- الافتقار لدور العبادة خاصة في القرى والمدن الصغيرة.

عن Wissam Moukayed