آخر الأخبار
الرئيسية / القادمون الجدد / تعرف على الحريات والحقوق في بلدك الجديد السويد

تعرف على الحريات والحقوق في بلدك الجديد السويد

الإثنين, فبراير 20th, 2017

يتمتع الفرد في السويد بحريات وحقوق لا تمتلكها الكثير من الشعوب في العالم، لكن بالمقابل هناك واجبات أيضاً عليه فهمها واحترامها. للأسف الكثير ممن حضروا للسويد استخدموا الحرية التي أعطيت لهم بالشكل الخاطئ دون الإكتراث بواجباتهم تجاه الشعب والبلد اللذين أحسنا استضافتهم مما لم يمكنهم من الاندماج في المجتمع الجديد، أو لم يلقوا القبول الحسن فيه.

إن أساس الديمقراطية في السويد هو حق الجميع في تكوين الرأي والأفكار والمشاعر بالشكل الصحيح. ولذلك فإن هذه الحريات محمية في القانون السويدي.

لذا فإن لوسائل الإعلام في السويد لها دور مهم في تفعيل الديمقراطية، فمن بين مهام وسائل الإعلام تقديم المعلومات عن الأمور التي تجري في المجتمع، والتدقيق على المسؤولين ومراقبتهم، حيث يمنع القانون السويدي جميع أشكال الرقابة على المطبوعات ويوفر لجميع المواطنين حق إصدار المطبوعات، عدا تلك التي فيها إيذاء لأشخاص  بسبب معتقدهم الديني أو أصلهم العرقي أو التمييز بين المواطنين في المجالات المختلفة.

حرية إعداد وتنظيم الاجتماعات والمظاهرات والمشاركة فيها

هناك حرية في تشكيل الجمعيات والاتحادات والمنظمات الدينية والسياسية والمشاركة في نشاطاتها. تضم السويد عددا كبيرا من المنظمات الشعبية التي تعمل في مجالات الرياضة والبيئة والسلام والدين والثقافة والاقتصاد بالإضافة إلى منظمات العمال وأرباب العمل.

كما تسمح هذه البلد بحرية ممارسة كل شخص لشعائره الدينه ومعتقداته الخاصة، فالحرية الدينية تعني حق كل مواطن بممارسة دينه بحرية أو بقاءه خارج أية طائفة دينية. السويد اليوم دولة علمانية بصورة واسعة. وهذا يعني أن سلطة الكنيسة على المجتمع السويدي قد تلاشت واصبح التدين مسألة شخصية.

عدم التمييز ضد شخص بسبب أصله العرقي أو بسبب جنسه أو دينه

تعد هذه الأمور من بين القواعد المهمة في نظام الحريات في السويد، فالجميع بما فيهم المواطنون الأجانب متساوون أمام القانون هنا. كما يوجد اليوم في السويد قانون يمنع التمييز ضد المهاجرين في سوق العمل. و أخذت نقابات العمال ومنظمات أرباب العمل على عاتقها مسؤولية العمل بصورة فعالة لمكافحة التمييز العرقي والديني في أي مكان وعندما يحدث. ويراقب وكيل الجمهور لشؤون التميز  سوق العمل ويتابع قضايا التمييز مباشرة مع الجهات المعنيةة ويرفع بعض القضايا إلى المحكمة

هذا وكانت الحكومة عينت ما يطلق عليه وكيل الجمهور في الشؤون القانونية وآخر للتميز العنصري والنائب العام وعهدت إليهم متابعة القضايا التي يرفعها المواطنون ضد الموظفين أو الأفراد والمؤسسات التي ترتكب مخالفات قانونية أو يلمس منها اضطهاد عنصري .

عن Wissam Moukayed